Ads 468x60px

الخميس، 30 أغسطس، 2012

المدعي فاضل المرسومي

المدعي فاضل المرسومي



عاش اهل البيت صلوات الله وسلامه عليهم اجمعين مظلومين مقهورين مغصوبين حقهم حيث سلب مقامهم كقادة وائمة ، وماتوا سلام اله عليهم كذلك مظلومين وما زالوا الى يومنا هذا يظلمون ، وفي هذا العصر حيث امامة خاتم الاوصياء والائمة الحجة بن الحسن المهدي (ع) يرى المؤمنون الحقيقيون المنتظرون لأمر الامام المهدي (ع) كيف يظلم الامام (ع) يومياً ويأتي من يدعي مقام الامام (ع) بكل وقاحة ومن دون ورع او تقوى او حياء من صاحب هذا المقام الشريف الذي امسى يجوب الصحاري ويسكن البوادي واعالي الجبال صابراً على طول المدة وعلى ظلم الامة غائباً عن محبيه ومواليه كل ذلك من اجل هذه الامة التي راحت تتخبط في متاهات ما لها من ناهية الا على يديه الشريفتين فبدلاً من ان يفكر هؤلاء المدعين في الامام وما يجري عليه من الله يراوده نتيجة ما يرى من ظلم المستضعفين وعلو المستكبرين في الارض وقتل الصالحين وجوع الملايين وموت اطفالهم من الجوع بدلاً من ان يتفكروا في هذه الامور وبدلاً من اعداد نفوسهم وتهيئتها لنصرة الامام المهدي (ع) واعداد القاعدة لذلك راحوا يسيئون للامام (ع) فهذا من يقول ان المهدي (ع) خرافة واخر يقول انه مات وثالث يقول ان المهدي مجرد فكرة يمكن لكل احد ان يكون مهدي ويملأ الارض قسطاً وعدلا بعد ما ملئت ظلماً وجورا رافضاً لأحاديث النبي (ص) وروايات الائمة المعصومين او متناسياً لها او انه يقول لا بد من تأويلها . ودفاعاً عن امر سيدي ومولاي الحجة بن الحسن المهدي (ع) وانتصاراً لائمة الهدى عليهم السلام ودفعاً للظلم الذي لحقهم من هؤلاء الدعاة آليت على نفسي ان اتصدى من خلال البحث والتنقيب لكل من يدعي انه الامام المهدي (ع) او انه متصل بالامام المهدي (ع) تحت أي عنوان كان او من يدعي انه متصل بالله جل وعلا . محاولاً ان اثبت بعون الله والامام المهدي (ع) وما اتاني الله من فضله حقيقية كل واحد منهم فان كان احدهم صادقاً في دعوته واثبت لنا ذلك من خلال القران والسنة الشريفة بما لا يقبل الشك واللبس كنا في خدمته ودعاة له ولكن لو وجدت ان احدهم يدعي ذلك كذباً وثبت لنا كذبة من خلال الرجوع الى القران والسنة والمنطق والعقل رددنا عليه رداً علمياً خاضع لموازين العلم والادب من دون اساءة ان شاء الله الى شخص
المدعي ويبقى الرد في حدود دعوة المدعي ولا يتعداها الى اكثر من ذلك . ومن هؤلاء الدعاة الذين ظهروا اخيرا على الساحة الشيعية السيد فاضل المرسومي الذي اطلق عل نفسه لقب (( الامام الرباني )) وقد قمنا بزيارته عدة مرات ومحاورته محاولين التعرف على شخصه ودعوته 0وقد خرجنا بنتيجة سنقوم بذكرها في السطور التالية : فاضل المرسومي سيد ولد وعاش في قرية تدعى (جديدة الاغوات) وهي قرية من قرى قضاء الخالص في محافظة ديالى ويعمل مدرس للغة العربية وهو الان يلبس الزي الحوزوي مرتدياً للعمة السوداء واما بالنسبة لدعوته فهو يدعي انه امام رباني قام بتربية نفسه ثم ان الله اجتباه ليكون امام رباني للناس كافة فهو في قوله جاء ليجعل النور عند كل شخص وكما سألته كيف يكون ذلك ؟ قال : ذلك يكون من خلال الرجوع الى الفطرة فكل انسان لديه فطرة اذا رجع اليها يدرك النور ويرى الحقيقة ويعرف عندها من انا وقد انشأ هذا السيد مؤسسة تدعوا الى إتباعه تسمى ((مؤسسة الداعي )) وقام بأصدار منشور يسمى (صوت الداعي) وقد علا غلاف المنشور صورة له على شكل قرص الشمس كتب تحتها (( واشرقت الارض بنور ربها )) فسألناه هل انت المقصود من الاية التي كتبت تحت الصورة ؟ فاجاب قائلاً ، نعم ، اشرقت الارض بنوري . وهنا حقيقة اتضحت لنا بعض الصورة عن دعوته فان تفسير هذه الاية هو ان الارض تشرق بنور الامام المهدي الحجة بن الحسن العسكري (ع) فهل يعتقد هذا الشخص في نفسه انه الامام المهدي (ع) ياترى، فقد جاء عن الامام الصادق(ع) في تفسير قوله تعالى ((واشرقت الارض بنور ربها )) قال : اشرقت الارض بنور المهدي ) . وقال في رواية اخرى ( ان قائمنا اذا قام اشرقت الارض بنور ربها ....الخ) . غيبة الطوسي ، الارشاد ، دلائل الامامة، تفسير القمي . عند ذلك سألته بعض الاسئلة التي تخص الامام المهدي (ع) اجاب على بعضها ورفض الاجابة على البعض الاخر ، فقد قال في معرفة اجابته حول بعض الاسئلة
× ان الامام المهدي (ع) ادى مهمه ورفعه الله اليه وهو الان محتجب وان الله يأتي بخليفة من الناس ليحكم بحكم الله . ويرد على كلامه هذا:-
جاءت الاحاديث والروايات الواردة عن النبي (ص) واهل بيته (ع) ان الامام المهدي (ع) ولد وغاب وهو حي موجود على الارض مختفياً عن الانظار يخرج في اخر الزمان بين الركن والمقام ليقيم حكم الله عل الارض ويملأها قسطاً وعدلاً بعدما ملئت ظلماً وجورا ، فقد ورد عن الامام الحسين (ع) انه قال : ( ....... اخرهم التاسع من ولدي وهو الامام القائم بالحق يحي الله به الارض بعد موتها ويظهر به الدين ويحق الحق على الدين كله ولو كره المشركون ، له غيبة يرتد فيها اقوام ويثبت على الدين فيها اخرون ....) . وعن الامام علي بن محمد الهادي (ع) قال : ( ان الامام بعدي الحسن ابني وبعد الحسن ابنه القائم الذي يملأ الارض قسطاً وعدلا كما ملئت جوراً وظلما ) الاكمال ص366. ومن كلام السيد فاضل المرسومي قال: ان النفس الزكية قتلت . فقلنا له من هو ؟ لكنه رفض الاجابة .
× قال : ان الخراساني هو السيد الخميني وان اليماني هو السيد محمد صادق الصدر والسفياني هو صدام . ثم قال : ان اليماني سلم الراية . ويرد عليه ان خروج السفياني والخراساني واليماني في يوم واحد وفي شهر واحد وفي سنة واحدة وهؤلاء المذكورين لم يخرجوا في سنة واحدة فضلاً عن شهر واحد او يوم واحد ، فقد جاء في الرواية الشريفة عن ابي عبد الله (ع) قال : ( خروج الثلاثة الخراساني والسفياني واليماني في سنة واحدة في شهر واحد في يوم واحد وليس فيها راية باهدى من راية اليماني يهدي الى الحق ) بحار الانوار ج52 - ثم ان اليماني لا يموت حتى يسلم الراية الى الامام المهدي (ع) ويكون وزيره على مقدمته ، فكيف يكون السيد الصدر هو اليماني ثم ان اليماني شاب في الثلاثين والسيد رجل كبير السن كما ان في اليماني صفات غير موجودة في السيد الصدر (قدس) ثم ان الوارد في الاخبار ان السفياني يحكم مدة حمل امراة وصدام حكم لسنوات طويلة كما لا يخفى فعن ابي عبد الله (ع) قال: ( اذا استولى السفياني على الكور الخمس فعدوا له تسعة اشهر ....الخ) بحار الانوار ج52 - وعن ابي عبد الله (ع) قال : ( السفياني من المحتوم - الى ان قال - فاذا ملك الكور الخمس ملك تسعة اشهر ولم يزد عليها يوماً ) البحار ج 52 - كما ان الملاحظ من الروايات ان السفياني يسيطر على بلاد الشام ويحكم فيها وكل هذا لم يقع مع صدام (عليه اللعنة) . ولما ناقشت السيد المرسومي بهذه الروايات ، قال ان روايات اهل البيت لا يستطيع كل احد ان يعلم تأويلها فان لهذه الروايات تأويل لا تعرفونه . واجبناه بان الرواية اذا كانت ظاهرة المعنى لا يصح تأويلها ولم نجد عند السيد جواباً مقنعاً ثم ان النفس الزكية عد من ضمن العلامات وان النفس الزكية تقتل في سبعين من الصالحين ولم يحدث ذلك اطلاقاً فلم نرى شخص ذو نفس زكية قتل في ظهر الكوفة مع سبعين من الصالحين والحقيقة ان هذه العلامة لم تقع بعد . كما ان السيد المرسومي يقول ان الامام المهدي فكرة . ويرد عليه لو كان الامام المهدي فكرة كما تقول فلماذا لم تكن هذه الفكرة في الامم السابقة فقد جاء في الرواية عن امير المؤمنين (ع) انه قال: ( الا اخبركم بافضل خلق الله يوم يجمع الرسل ؟ قلنا : بلى يا امير المؤمنين ، قال : (افضل الرسل محمد وان افضل الخلق بعدهم الاوصياء ، وافضل الاوصياء انا - الى ان قال - والمهدي منا في اخر الزمان لم يكن في امة من الامم مهدي ينتظر غيره ) دلائل الامامة - شرح الاخبار ج1- ثم انه قد وردت الاحاديث والروايات الكثيرة التي فاقت التواتر والتي تذكر لنا ان الامام المهدي الحجة بن الحسن قد ولد وغاب وانه يخرج في اخر الزمان عندما تمتليء الارض ظلماً وجورا فيخرج ويملأها قسطاً وعدلا وهذا لا يحتاج الى ذكر الاحاديث والروايات ومن شاء فاليراجع كتب المسلمين سنة وشيعة في ذلك .
× ومن أقوال فاضل ألمرسومي عن الإمام المهدي (ع) : ( يقول إن الإمام المهدي أدى دوره وانتهى ) ولا ادري من أين أتى بهذا الكلام وهذه إخبار وأحاديث النبي وأهل بيته توقد لنا ان دور المهدي (ع) لم ينتهي وانه حجة على اهل زمانه وانه يكمل دوره بقيامه المقدس ويملأ الارض قسطاً وعدلا ، فقد جاء في الرواية الشريفة عن امير المؤمنين (ع)* قال : ( اللهم بلى لا تخلو الارض من قائم لله بحجة ظاهر او خاف مغمور لئلا تبطل حجتك وبيناتك ) الاكمال .
× وقد قال السيد المرسومي ايضاً ( اذا وجدت النور انتشر في الارض فلعلي انا الامام المهدي (ع) . ويرد عليه انه يعتقد كما هو واضح انه هو الامام المهدي ولكنه لا يستطيع التصريح بذلك لانه يعلم يقينا ان الناس سوف ترفضه وتكذب دعواه وانه لا يصرح بذلك الا بعد ان يكثر انصاره ، كما يظهر حيث يقول (( اذا وجدت النور انتشر في الارض فلعلي انا الامام المهدي )) ولا ادري كيف يتجرى ويفكر بهذا التفكير فالامام المهدي (ع) هو الحجة بن الحسن العسكري والذي يخرج في مكة بين الركن والمقام .
× وقال ايضاً (( انا حجة الله على الخلق في هذا الزمان وانا مصداق الحديث الوارد عن ابائي من مات ولم يعرف امام زمانه مات ميته جاهليه فانا امام الزمان الذي تسئل عنه الناس . ويرد عليه ان الامام المسئوله عنه الناس هو الامام المفترض الطاعة من الله والمنصوص عليه . وهو الامام المهدي الحجة بن الحسن العسكري التاسع من ولد الحسين (ع) لا غير فليس المراد من امام الزمان المسئوله عنه الناس شخص اخر كعالم ديني او مدعي اخر فقد ورد في الرواية الشريفة عن الصادق (ع) عن النبي (ص) ( من انكر القائم من ولدي في زمان غيبته مات ميته جاهلية ) اكمال الدين واتمام النعمة . وهذه الرواية واضحة الدلالة في انه لا يوجد شخص اخر سواء عالماً ربانياً او فقيهاً مجتهداً او عارفاً غير الامام اذا انكره الناس ماتوا ميتة جاهلية .
× كما ان السيد فاضل المرسومي يقول انني انا القران الناطق . ويرد عليه ان القران الناطق هو الامام الحجة بن الحسن لا غيره .
× كما ان السيد فاضل المرسومي يدعي انه معصوم . ولما سألته وقلنا له نقسم عليك بالله ألا تخطأ او تنسى او تغفل قال نعم اخطأ وانسى واغفل فقلنا له كيف تدعي اذن انك معصوم ، فلم يأتينا بجواب مقنع .
وهناك الكثير من الادعاءات اعرضنا عن ذكرها مراعاة للاختصار ولان فيما ذكرناه كفاية لمن اراد ان يعرف الحق والحقيقة وان السيد فاضل المرسومي ادعى دعوى باطلة لا تمت الى الحقيقة بصلة ونحن نعتقد انه ليس قاصداً لذلك ولكنه مشتبه ووقع في شبهة هو وانصاره وعليه الرجوع الى احاديث وروايات النبي (ص) واهل بيته وان لا يتجرا على مقامات الامام المهدي (ع) ونتمنى له ان يكون داعية لنصرة الامام المهدي (ع) بدلاً من القول او الاعتقاد بهذه الامور الخاطئة خاصة وقد جاء في الاخبار ان قبل قيام القائم تخرج اثنا عشر راية مشتبهة ، فقد جاء في الرواية الشريفة عن الصادق (ع) قال : ( ولترفعن اثنتا عشرة راية مشتبهه لا يعرف أي من أي ....) غيبة النعماني ، كما جاء في الرواية عن الصادق (ع) ( يخرج قبل المهدي اثنا عشر رجلاً من بني هاشم كلاً يدعو الناس الى نفسه ) غيبة النعماني . فلا بد للناس ان لا ينخرطوا وراء هذا وذاك الا بعد التحق والتأكيد وفق القران والسنة فان الدعاة في هذا الزمان كثيرون ولكن اهل الحق ودعاته قليلون وقليلون جداً.


هذا الموضوع نشر في صحيفة القائم في عام 2006
إعداد مكتب السيد القحطاني






0 التعليقات:

إرسال تعليق